.السرطان وكيفية علاجة


علاج السرطان بطرقه حسن فاروق وهبة

‎‎ الأستاذ / حسن فاروق وهبة .. ابتلاه الله تبارك وتعالى بالسرطان ( جعله الله تبارك وتعالى في ميزان حسناته ) وله تجربة مع هذا المرض استطاع خلالها التوصل بفضل الله الشافي إلى تركيبة عشبية لعلاج هذا المرض . وهي موضوع هذه السطور ، فجزاه الله خيرا عنها .

يقول : جزى الله خيراً من أعان على نشر هذا العلاج ليستفيد منه مرضى السرطان ، وعَلِمََ الله أنه نتيجة لجهد وعناء ومشقة ، ثم والحمد لله أن هدانا له ، ومن يحرفه وينسبه إلى نفسه ، أو أنه مبتكره ( فإن حسبنا الله ) ولحماية المصاب ، ثمنه الإجمالي (137) جنيهاً مصري ، قد يزيد أو ينقص قليلا ، فابحث عن أحد العطارين الطيبين الأمناء ليعده لك بدون عناء، وبعد إعداده ما عليك فقط إلا أن تتناوله ، ويتكون من ثلاثة أقسام :

1 تركيبة عسل .

2 تركيبة نباتات طبية .

3 علاج بالغذاء .



والتفاصيل :

1 تركيبة العسل :

* كيلو عسل نحل نقي .

* (10) جرام غذاء ملكات النحل .

* (15) جرام حبوب اللقاح .

* (10) جرام جنسنج مطحون .



تخلط هذه المقادير معاً خلطا جيدا .

2 تركيبة النباتات الطبية :

وهذه النباتات الطبية مجربة وآمنة بإذن الله ، والتركيبة الحالية أدرجها الأستاذ حسن فاروق وهبة في كتابه ( سر علاج السرطان ) وتمتاز بأن رائحتها طيبة ومذاقها مستساغ ، والحمد لله .



وتركيبة النباتات الطبية تتكون من 11 نوعا من الأعشاب محسوبة بدقة متناهية ، وهي كالتالي :

* ( 150 ) جرام شعير بدون طحن .

* ( 125 ) جرام شمر بدون طحن .

* ( 125 ) جرام شونيز ( حبة سوداء ) بدون طحن .

* ( 150 ) جرام هندباء برية .

* ( 75 ) جرام حب رشاد بدون طحن .

* ( 75 ) جرام لحاء صفصاف .

* ( 75 ) جرام لحاء بلوط ( أو الثمار) .

* ( 50 ) جرام حلفاء مكة / إذخر .

* ( 100 ) جرام ونكا .

* ( 50 ) جرام عشبة مغربية .

* ( 25 ) جرام قرنفل .



يتم خلط وتعبئة النباتات الطبية المذكورة خلطا جيدا ، مع مراعاة دقة الأوزان .والحذر الحذر من استعمال ( بدائل ) للأعشاب لأن هذا يُفقد التركيبة الكثير من فوائدها .

قم أيضا بتجهيز : ( 20 ) جرام حلتيت / اتركه منفردا ، ولا تخلطه مع ما سبق ذكره من أعشاب .



طريقة الاستعمال :

1- في الصباح وعلى الريق يتم تحضير ( 3/4 ) ثلاثة أرباع كوب ماء يضاف إليه ملعقة كبيرة من تركيبة العسل وغذاء ملكات النحل وحبوب اللقاح والجنسنج بعد التقليب الجيد، تناول قطعة من الحلتيت بحجم قرص أسبرين أو حمصة ، ثم ابتلعها بمحتويات الكوب .

2- قم بغلي لتر ماء وفى أثناء غليه أضف إليه ( 50 ) جراما من تركيبة النباتات الطبية ، و قبل أن يغلي الماء مرة أخرى ارفع الأعشاب من على النار، ثم اتركها فتره لتبرد، ثم احفظها بداخل الثلاجة مع ترك الأعشاب في الماء ( بدون تصفية ) .

3- تناول منها كوبا قبل الأكل بنصف ساعة أو بعد الأكل بساعتين ( ثلاث مرات يومياً )، ويمكن تحليته بعسل نحل عادي .

ويا حبذا لو قرأت بصوت مسموع على كوب الأعشاب بعد أن تقربه من فمك هذه الآيات : { وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَن يُحْيِي العِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ . قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ . الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الأَخْضَرِ نَاراً فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ . أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَى وَهُوَ الخَلاَّقُ العَلِيمُ . إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ . فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } [ يس : 78 83 ] .



* العلاج بالغذاء :

أكثر من تناول الحبوب والبقول والخضروات والفاكهة والأسماك، أو استشارة طبيب تغذيه (ماهر) ليضع لك برنامج غذائي يتناسب مع حالتك وهناك من الأطباء من يستخدم فصيلة الدم لتحديد أفضل نظام غذائي للمريض وهذه طريقه جيده جداً ، وننصح باستشارته من أول يوم تبدأ فيه العلاج ، وذلك لمتابعة الحالة عن كثب ، وأيضاً لكي تطمئن منه على صحتك .



أعرف فوائد عناصر الأعشاب ، فهذا سيجعلك بإذن الله أكثر إصراراً للانتصار على السرطان

الشعير

فوائده الطبية : مخفض للحرارة و يسكن غليان الدم والتهاب الصفراء ويحفظ الأشياء من التعفن والتخمر وملين وملطف ومقوي عام وللأعصاب والقلب خاصة و يخفض الكولسترول وهاضم ومنشط للكبد ومرطب ومخفض للضغط و يحتوي على مواد مضادة للتأكسد. ومكافح للإسهال ومفيد لأمراض الصدر وضعف المعدة والأمعاء والتهابات المسالك البولية و مضاد للسرطان والفيروسات ، و دقيقه قوي لتحليل الأورام ضماداً .

·الآثار الجانبية : ليس له آثار جانبية وهو أمن الاستخدام .



الشمر السنوت البسباس

فوائده الطبية: فاتح للشهية طارد للغازات و الديدان من المعدة والأمعاء ، ومسكن للتشنجات منبه الغدد الجنسية وكمهدي( يساعد على النوم ) ، ويستعمل مغلي مسحوق الجذور للغرغرة في التهاب الفم ، ولمعالجة الالتهاب في الجلد المخاطي ( النزلة الشعبية ، السعال في الصدر ) ونوبات الربو والسعال لديكي ، والتهاب الحنجرة وسوء الهضم في المعدة والأمعاء في أصابتها الحادة والمزمنة ، ويعالج القولون العصبي بأخذ ملعقة طعام من الشمر تؤخذ وسط الوجبة الغذائية ويتم هرسها بالأسنان ثم بلعها مع شربة ماء أو بغليه كالشاي الكشري، ويعالج سرطان المعدة وكذلك سرطانات الجهاز البولي.

·الآثار الجانبية : ليس له آثار جانبية وهو أمن الاستخدام .



الشونز حبة البركة الحبة السوداء النيجيلا

قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( هَذِهِ الْحَبَّةُ السَّوْدَاءُ دَوَاءٌ أَوْ قَالَ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِلَّا السَّامَ [ السام : أي الموت )[ ( أخرجه البخاري)

· فوائدها في مكافحة السرطان: هناك أكثر من 150 بحثًا، تم نشره مؤخرًا في الدوريات العلمية المختلفة عن فوائد استخدام حبة البركة، والتي تؤكد على الفوائد العديدة التي ذكرها القدماء عن هذا النبات نذكر منها استنتاج المؤتمر الدولي الرابع للطب الإسلامي الذي عقد في كاراتشي نوفمبر سنة 1986م .

·الاستنتاج : ثبت أن تناول حبوب ( الحبة السوداء ) بالفم بجرعة جرام واحد مرتين يومياً له أثر مقوي على وظائف المناعة، ويتضح ذلك في تحسن نسبة المساعد إلى المعوق في خلايا ( ت ) ، وفي تحسن النشاط الوظيفي لخلايا القاتل الطبيعي ، وقد تكون لهذه النتائج فائدة عملية عظمى ، إذ من الممكن أن يلعب مقوي طبيعي للمناعة مثل الحبة السوداء دوراً هاماً في علاج السرطان والإيدز وبعض الظروف المرضية الأخرى التي ترتبط بحالات نقص المناعة .

·الآثار الجانبية: ليست لها آثار جانبية وهي آمنة الاستخدام .



الهندباء الطرخشقون الشكوريا

فوائده الطبية: يستعمل مستحلب الجذور مع الأوراق لمعالجة جميع إصابات الكبد وما ينتج عنها من اضطرابات في الهضم والدورة الدموية والبول السكري بما في ذلك الإصابة بحصاة المرارة والتهاب الكيس الصفراوي ويحسن الشهية ويدر إفراز الصفراء وينظم عمليات الكبد بجميع وظائفها الخاصة وملين للبطن ويدر البول ، وبذلك ينقي الجسم من السموم والسوائل المتراكمة في أنسجته ، ويسكن ألام النقرس في المفاصل والعضلات ( ويؤكد بعض الأطباء أن الطرخشقون يعيق نمو الخلايا السرطانية ويساعد على الشفاء منه ويقوي مناعة الخلايا السليمة ويزيد في قدرتها على تمثيل الغذاء) .

·الآثار الجانبية : ليس له آثار جانبية وهو أمن الاستخدام .



الرشاد الثفاء

فوائده الطبية : يوصف الرشاد بأنه أكثر النباتات غنى بمادة اليود وهذا يجعله سهل الهضم كما يحتوي على مادة الحديد المنتج للكريات البيضاء ويحتوي على عنصر من المضادات الحيوية المبيدة للجراثيم ، ويفيد في فقد شهية الطعام والوهن وفقر الدم والسل والرشح وأمراض الصدر وأمراض الجلد ومفتت للحصى ولمتاعب الكبد والمرارة والروماتيزم والسكر ومقوي للنواحي الجنسية ومكافح للسرطانات .

الآثار الجانبية : خالي من المواد الضارة وهو أمن الاستخدام .



الصفصاف

فوائده الطبية : يشرب المغلي لمعالجة الروماتزم والنقرس والنزيف المعدة والأمعاء والتهاب المثانة ، وأثبت حديثاً أنه يعمل على إبادة الخلايا السرطانية بشكل فعال جداً بإذن الله .

الآثار الجانبية : ليست له أثار جانبية وهو أمن الاستخدام .



البلوط تمر الفؤاد السنديان

فوائده الطبية : خافض للحرارة ويعالج سقوط الشرج والرحم والجروح والقروح والتسلخات والتبول ألا إرادي والبصق المدمم أو القيء المدمم وجميع أنواع النزيف المعدي والمعوي ونزيف البواسير وزيادة نزيف الحيض وفرط الحموضة وضمور الكبد ويعتقد أن شرب مغلي لحاء البلوط يشفي من سرطان المعدة .

الآثار الجانبية : الكمية القليلة تعالج ، والكثير منه تضر .



حلفاء مكة طيب العرب الخالي المأمون الأذخر

فوائده الطبية : يقاوم السموم ويدر الفضلات ويفتت الحصى وينقي الصدر والمعدة ويحلل الأورام مطلقاً 0

الآثار الجانبية : خالي من المواد الضارة وهو أمن الاستخدام .



الونكا الفنكا

الونكة Vinca

الاسم العلمي : catharanthus vinca

الاسم الانجليزي : periwinkle

الاسم العربي : الونكا / الونكة / الفنكا / الفنكة / العناقية .

استخداماته : للسرطان والأورام الخبيثة وسرطان الدم للأطفال .

الجرعة : تنقع ( 4 جرام ) على نصف ليتر ماء ، تنقع 6 ساعات ، ثم يصفى ويُشرب على ثلاث مرات .

المواد الفعالة : vinblastine & vincristine

تعتبر قلوانيات الفِنكة ، كالفنكرستين vincristine ، والفنبلاستين vinblastine، منتجات نباتية توقف الخلايا السرطانية فتقوم بمنع الخلايا السرطانية من الانقسام و التكاثر خلال عمليات الانقسام الخلوي، بما يؤدي إلى موتها.

وتعتبر القلوانيات النباتية ( Plant alkaloids ) ضمن فئات العلاج الكيماوي، والمستخرجة من نبتة الفنكة أو العناقية ( periwinkle )، ويستخدم لمعالجة العديد من أنواع السرطان و خصوصا أنواع اللوكيميا و الأورام الليمفاوية ، وأورام الخصيتين .

فوائده الطبية : تخفيض الضغط العالي وضد الانقباضات والتأثير على القلب والتنفس، ولكن أهم التأثيرات الطبية التي اكتشفت لبعض هذه القلويدات، أن لها تأثير على نمو الخلايا السرطانية ، وقد أجرى عالمان (بيرو ، ونوبل) من جامعة انتاربو بكندا تجارب على الحيوانات المخبرية ، ولاحظا خلالها أن خلاصة نبات الونكا غير النقي يقلل أيضاً من نشاط نخاع العظم وعلى ذلك بدأ البحث في تأثيره على تكوين الكريات البيضاء وأثر ذلك على انتشار خلايا سرطان الدم (اللوكيميا ) .

الآثار الجانبية : يؤخذ في الاعتبار أنه يحتمل انخفاض نسبة كرات الدم البيضاء إلى الحد الذي يلزم المتابعة .



وفي مقالة من موقع با الأخبار http://bab.com.sa/
نبات الونكا لعلاج السرطان 13/06/2001

الأردن غني بتنوع النباتات البرية والزراعية والزينة بتعدد مواقعه المناخية على الرغم من المساحات الشاسعة من الصحراء التي تشكل معظم أراضيه، وهذه النباتات غنية بفوائدها الطبية سواء تلك المستخدمة في طب الأعشاب أو استخلاص المواد الطبية لعلاج العديد من الأمراض00 ومن بين هذه النباتات نبتة الونكا المنتشرة في الأماكن الرطبة من الأردن0



وقال الدكتور محمود جبريل الجنيدي خبير النباتات البرية إن الدراسات التي قام بها الدكتور نوبل من كندا ومساعدوه أدت إلى عزل مادة فنكا لوكوبلاستين من نبتة الونكا والتي لها تأثير مذهل للقضاء على الخلايا السرطانية مشيرا إلى أن هذه النبتة موجودة بكثرة في الحدائق والأماكن الرطبة، وتعتبر من نباتات الزينة، وتتميز بوجود المادة اللبنية في أنسجتها، ولها أوراق متقابلة وأزهار مفردة جميلة بنفسجية اللون0 وأوضح في لقاء مع وكالة الأنباء الأردنية أن الأمريكيين اكتشفوا من هذه النبتة عقار الليركريستين الذي يعد اليوم العقار الوحيد الذي يقهر مرض سرطان الدم عند الأطفال ( لوكيميا الأطفال)، وأنه يمكن الاستفادة من هذه النبتة في ميدان صناعة الأدوية في الأردن، مبينا أن الموطن الأصلي للونكا غير معروف، ولكنها تزرع في معظم البلاد العربية وخاصة في الأردن كنبات زينة وهي موجودة في الأردن طبيعيا0 وأشار إلى أن نبتة الونكا استعملت قديما في علاج بعض الأمراض كإيقاف نزيف الدم والتئام الجروح وعلاج مرضى السكري والدوزنتاريا0



أما الدكتور طلال أبو رجيع رئيس قسم العلوم الصيدلانية في كلية الصيدلة في الجامعة الأردنية فقال: إن استخدام نبتة الونكا على المستوى الشعبي غير مسموح به على الإطلاق لأن لتناولها أثارا جانبية سلبية، حيث تهاجم الخلايا السليمة والسرطانية في الجسم، لكنها تدخل في صناعة أدوية الأمراض السرطانية ومنها سرطان اللوكيميا عند الأطفال، ومن أهم الأدوية التي تحتوي عليها الفنبلاستين وفنكرستين وهي أدوية متوفرة في الأسواق ومستعملة لعلاج الكثير من حالات السرطان منذ سنوات عدة، وبالتالي لها تأثير العلاج الكيماوي ولذلك لا يمكن استخدامها مباشرة من قبل الطب الشعبي0 وأوضح أن هذه النبتة تعتبر من النباتات السامة على الرغم من أن الكثير من الناس يحتفظون بها في منازلهم وحدائقهم على اعتبار أنها من نباتات الزينة وهي موجودة في الأماكن الرطبة الجبلية من المملكة خاصة في منطقة السلط وعجلون، مناشدا المواطنين بعدم زراعتها في حدائقهم ومنازلهم لخطورتها على صحة الإنسان إذا ما تناولها بطريق الخطأ خاصة الأطفال، ومن أعراض سميتها الغثيان والمراجعة والإمساك، ولها تأثير على الجهاز العصبي محدثة ألما شديدا ووجعا في الرأس واكتئابا وخمولا عاما ومضرة جدا للحوامل والنساء المرضعات وتؤدي إلى حدوث نوع من أنواع الأكزيما إذا ما تم لمسها كما تؤدي إلى تهيج العين بسبب ملامستها0 وقال إن الفائدة منها تنحصر فقط في استخلاص القلويدات المضادة للسرطان والتي تستعمل في المستشفيات تحت إشراف طبي مركز، وهي عالميا تعتبر المصدر الرئيسي لمادة علاج السرطان0



ومن موقع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ، وهي من أرقى جهات البحث العلمي بمصر ، وعلى الرابط :

http://www.asrt.sci.eg/body/dailynews/26-5.htm



طريقة لإنتاج القلوانيات المضادة للسرطان

من نبات الونكا المصرى

أصدر مكتب براءات الاختراع التابع لأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا براءة اختراع حول طريقة لإنتاج القلوانيات المضادة للسرطان من نبات الونكا المصري وذلك للدكتور / مدحت محروس سيف النصر، والدكتور محمد كمال البحر، والدكتور محمد صفوت عبد السلام محمد .

يتعلق هذا الاختراع بطريقة لإنتاج القلوانيات المضادة للسرطان من نبات الونكا المصري باستخدام مزارع الخلايا والأنسجة النباتية والجذور الشعرية ، كما يتم في إطار هذا الاختراع توظيف خط خلوي ذا إنتاجية عالية من القلوانيات المضادة للسرطان والموجودة في نبات الونكا لاستخدامه كبادئ للإنتاج في المفاعلات الحيوية ، كما يتم إنتاج الكالوس وخلايا معلقة معدلة وراثيًا عن طريق النقل الوراثي باستخدام سلالات مختلفة من الأجروباكتيرم ، ويشتمل الطريقة على الشروط اللازمة لتحقيق أعلى إنتاجية من القلوانيات باستخدام الخطوط الخلوية الناتجة سواء من النبات الأصلي أو المعدل وراثيًا ، كما يتعلق هذا الاختراع أيضًا بطريقة فصل وتجزئة المحتوى القلواني .



عشبة مغربية

الفشاغ الفشغ سميلاسين سكارشو

كتب إليّ الأستاذ / حسن فاروق وهبة ، مخترع تركيبة السرطان المذكورة :



وهو نوعان: شائك مستدير الورق له حمل في عناقيد مستديرة لحب ، يحمر إذا نضج . وأخر غير شائك ناعم ، حبه كالترمس شكلاً لكنه أصغر منه ، شديد السواد يحيط به بياض . والنوع الأول ينفع في السموم حتى إنه إذا أخذ قبلها لم تضر ( بإذن الله ) ، ومن أدمن عليه من الصغر صار عنده السم كالغذاء ، وفيه تحليل للرياح وانتعاش ، وحفظ للقوة الجنسية . والنوع الثاني يعالج الأورام ضماداً ، ويسكن آلام المفاصل وغيرها ، ولا خير في أكله .



وقد اختلطت أسماء ( فشغ وفشاغ وعشبة ) وأطلق جميعها على بضعة نباتات متقاربة ، وهي من جنسيات العشبة ، وتسمى عموماً ( سملاكس ) وأشهرها اثنان ( عشبة سبرينة = صبرينة ، وديولة ) ، وهي التي يستخرج من جذورها المجففة الخلاصات الطبية التي حازت في الطب القديم شهرة كالسحر . وتنمو أنواع مختلفة منها في أواسط أمريكا ، غير أن أجودها ينمو في جميكا ويسمى ( العشبة الحمراء ، أو ذات اللحية الحمراء ) ومع أن الطب الحديث لا يؤمن بالشهرة القديمة لهذا النبات ، فهو بغير شك عظيم الفائدة في حالات الإنحطاط والإنهيار وفي علاج القروح والجلدية المتقيحة وكثير من الحالات الجلدية الغامضة .


وتمتاز العشبة بأنها إن لم تنفع فهي لا تضر( بإذن الله ) . ويستخرج من العشبة راسب كميائي من صبيغة الجزور اسمه ( سميلاسين ) . والنوع الثاني يسمي في الجزائر ( سكارشو ) وفي تونس ( عنب الديب ) وفي المغرب (عشبة مغربية ) .



العشبة أشجار تنمو أصلا في أمريكا الجنوبية ، وتستعمل جذورها منبة مقوية ولاسيما للهضم ، ومدرة للبول ، وكانت تستعمل قديماً منقية في الزهري ، ومعرقة في الروماتيزم ، ونستعمل لعلاج الأمراض الجلدية ، وفي الأزمنة القديمة كان المصاب بالزهري يدخل غرفة مظلمة يمكث بها أربعين يوماً يشرب خلالها عصير العشبة وهو محاط بأجواء سحرية ، وما زال بعض الأقباط في مصر يدخلون العشبة في موسم معين في السنة ، يصومون أسبوعاً أو أسبوعين عن كل طعام سوى القليل من الفاكهة ، ويشربون العشبة ، ويعتقدون أن هذا يشفي من كل مرض , وبعضهم كان يكتفي بمرق الأرنب ويتناول العشبة سبعة أيام , ويعتقد أنها تشفي . ويحضر من العشبة خلاصة طبية جرعتها 10 إلى 30 نقطة ، ومطبوخ مركب من 2 إلى 10 أوقيات ، وشراب جرعة من 3 إلى 4 غرام .. انتهى .



ويقول الباحث المغربي الحسن بن الفقيه : أما { الفشاغ } ، فهو اسم لنبات من الفصيلة الزنبقية Liliacées، اسمه العلمي هو Smilax aspera ، و من أسمائه : { عشبة مغربية } ، و { عشبة رومية } ... من أسمائه الإنجليزية : Rough bindweed ، و من أسمائه الفرنسية : ٍSalsepareille . و هو من النباتات الطبية و يوجد بريا بالمغرب ، و أعرف شخصه جيدا ، و قد ذكره كل من ابن البيطار و الأنطاكي باسم { فشغ } و قالا عنه الكثير .. انتهى .



إذن العشبة المغربية هي العشب المعروف باسم الفشاغ او الفشغ والمشهور باسم السارساباريلا SARSAPARILLA ، ‌‌‌‌‌ويُستخدم لعلاج الصدفية و الاكزيما - مدر للبول - مصفي للدم - مساعد لعلاج حرقة المعدة .. ونستطيع أن نورد معلومات أكثر عنه من مقال للدكتور جابر بن سالم القحطاني ، في جريدة الرياض يوم الاثنين 24 محرم 1425 ه = 15 مارس 2004 م العدد 13051 السنة 39 ، وتجده على الرابط : http://www.alriyadh.com/Contents/15-03-2004/Mainpage/SAHA_2319.php



وهو ما نصه :

الفشاغ ويعرف أيضاً بالفشغ أو بالعشبة الروحية

والفشاغ شجيرة متسلقة ومتخشبة معمرة يصل ارتفاعها إلى 5أمتار. أوراقها بيضية عريضة ومحاليق وأزهار صغيرة ذات لون مخضر.

يعرف الفشاغ علمياً باسم Smilax spp حيث يوجد منه عدة أنواع.



الموطن الأصلي لنبات الفشاغ: يتواجد في الغابات المطيرة المدارية وفي المناطق المعتدلة في آسيا واستراليا.

الجزء المستخدم من النبات: هو الجذر الذي عادة ما يقلع في أي وقت خلال العام.

وهناك نوعان من الفشاغ نوع به أشواك ويعرف بالشائك وأوراقه مستديرة وازهاره على هيئة سنابل أو عناقيد وثماره مدورة ويتحول إلى اللون الأحمر عند النضج، والنوع الثاني غير شائك ناعم ثماره تشبه إلى حد ما الترمس شكلاً لكنه أصغر وشديد السواد يحيط به بياض.



المحتويات الكيميائية للفشاغ :

يحتوي جذر الفشاغ على 1إلى 30% مواد صابونية ستيرويدية وستيرولات نباتية وتشمل بيتا وستجما سيتوستيرول وتحوي حوالي 30% نشاء ومواد راتنجية وحمض السارسابيك ومعادن كما يحتوي على كوريسيتين.



ماذا قال عنه الطب القديم؟ :

لقد أحضر الفشاغ إلى اسبانيا عام 1563م وقد أحتفي به كدواء للزهري ويقال انه سبق وان استخدم في منطقة الكاريبي ولقي نجاحاً كبيراً هناك غير أن المزاعم كان مبالغاً فيها ثم بدأت تختفي شيئاً فشيئاً. وقد استخدم الفشاغ في المكسيك لعلاج كثير من المشاكل المرضية وبالأخص الأمراض الجلدية.

وقد حازت عشبة الفشاغ التي تستخرج من جذورها المجففة الخلاصات الطبية التي كان لها شهرة كالسحر.

وأجود أنواع الفشاغ هو النوع الجمايكي والمعروفة باسم العشبة الحمراء أو ذات اللحية الحمراء.


وماذا قال الطب الحديث عن الفشاغ؟

- الفشاغ مضاد للالتهابات ومنظف ويمكن ان يفرج المشكلات الجلدية مثل الأكزيما والصدفية والحكة بشكل عام، كما انه يساعد كثيراً في علاج أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل وكذلك النقرس، كما اثبتت الدراسات أن الفشاغ يحتوي على مفعول مولد للبروجسترون مما يجعله مفيداً في المشاكل السابقة لدورة الحيض وفي حالات سن اليأس وبالأخص الضعف والاكتئاب الذي يحدث عند بعض النساء عند سن اليأس. والمكسيكيون مازالوا يستعملون جذر الغشاغ على نطاق واسع لمشاكل الحيض ولخصائصه المقوية المزعومة للجنس. اما شعوب الأمازون فيستعملون الفشاغ لتحسين النشاط وعلاج مشكلات اليأس.



وقد قامت دراسات على الفشاغ في الصين واشارت هذه الدراسات إلى أن الفشاغ له قدرة مضادة لداء البريميات وهو مرض نادر ينتقل إلى الإنسان عن طريق الجرذان، وقد اختير الجذر ممزوجاً ببعض الأعشاب الأخرى لعلاج الزهري واستعمله عدد من المرضى المصابين بالزهري وثبت نجاحه في شفاء 90% من الحالات الحادة والتي شفيت فيما بعد. كما ثبت ان الفشاغ يحسن الشهية والهضم وكذلك يحسن ويحضر من جذر الفشاغ خلاصة طبية جرعتها مابين 10إلى 30نقطة، وكذلك مغلي مركب من 2إلى 10أوقيات مع لتر من الماء ويؤخذ منه نصف كوب ثلاث مرات في اليوم.



هل الفشاغ يتداخل مع أدوية أخرى؟ :

- نعم الفشاغ يتداخل مع جلوكوزيدات الديحتالس التي تستخدم لعلاج ضعف عضلات القلب والفشاغ يزيد امتصاص هذه الجلوكوزيدات، كما أن الفشاغ يداخل مع بعض الأمراض مثل الربو حيث أن غبار مسحوق جذر الفشاغ يؤثِّر على الاشخاص المصابين بمرض الربو.



هل هناك مستحضرات من الفشاغ في الأسواق المحلية؟

- نعم يوجد مستحضر تحت اسم SARSAPARILLA يوجد في محلات الأغذية التكميلية يستخدم كمقاوم للعجز الجنسي وعدم الإنجاب ويفيد لحالات الروماتزم وكذلك للصدفية الجلدية ويؤمن الحيوية والنشاط للجسم وينظم نشاط الهورمونات ومدر للبول.



وتُستخدم جذوره في علاج الأكزيما :http://www.alriyadh.com/Contents/2001/02/10-02-2001/medical.html

***



القرنفل

فوائده الطبية : يقوي القلب والمعدة والكبد وسائر أعضاء الباطنة ويعين على الهضم ويطرد الرياح المتولدة عن فضول الغذاء في المعدة ويقوي اللثة ويطيب النكهة وينفع من الاستسقاء منفعة بالغة ويقطع سلس البول ويطيب النفس ويفرحها ويزيل الوحشة والوسواس ويقوي الأعصاب ويمنع القيء والغثيان ويكافح الحمة ويفيد في ألام الرأس والصرع ويساعد على الهضم ويضاد الاحتقان والسموم ويسكن آلام أسنان ويخفف التهابات الحساسية .

الآثار الجانبية: ربما يضر بالأسنان إذا وضع عليها مباشرة .

الجنسنج روح الأرض

فوائده الطبية : يعتبر الجنسنج أهم العقاقير في الصين مقوية ، ويعتبره الصينيون شافية من مجموعة كبيرة من الأمراض ويستعمل في الصين منذ آلاف السنين ، وقد ثبت من خلال أبحاث المؤتمر الطبي العالمي المنعقد بمدينة سول سنة 1986م أنه يوجد بنبات الجنسنج مادة فعالة تزيد من إفراز بعض الهرمونات الحيوية بالجسم بطريقة صحيحة أفضل من الهرمونات المخلقة ، ومن فوائد بعض الهرمونات، تنشيط البنكرياس لإفراز الأنسولين لعلاج مرضى السكر ومقوي للنواحي الجنسية كما ثبت أن هذه المادة الفعالة المستخرجة من جذور الجنسنج توقف انتشار الأورام السرطانية ، كما ثبت أن خلاصة هذا النبات تقوي المجهود العقلي والعضوي والذهني والتنفسي للجسم وله تأثير واقي من ترسب الكولسترول في الأوعية الدموية .

الآثار الجانبية : آمن وليس له آثار جانبية غير أن الزيادة منه ( أكثر من 3 جرام يومياً ) تنشط الجهاز المناعي وأنسجة الجسم وفي هذه الحالة يحتمل حدوث أخطار .

ملحوظة (يفضل شراء الجنسنج الخام غير المطحون ، ثم يتم طحنه بمعرفتك ، وذلك منعاً للإضافات الرديئة التي تفقده الكثير من مميزاته )



الحنتيت صمغ النجدان أبو كبير

فوائده الطبية : مفيد في علاج الأمراض الصدرية والرمد والمغص وآلام عرق النساء والمفاصل ومقوي وفاتح للشهية ويساعد على الهضم ويفيد المعدة والكبد وينفع من الاستسقاء واليرقان والطحال وعسر البول ويزيل الانتفاخ وطارد للبلغم والغازات والأورام الباطنة وهو ترياق السموم 0

الآثار الجانبية : يجب عدم إعطاء الحلتيت للأطفال الصغار ، وذلك الأنه يسبب تأكسدا ً للهيموغلوبين في دمائهم، ولذا يجب العناية بهم عند تعاطيه، والإكثار منه على المدى الطويل يسبب زيادة الوزن زيادة بالغة . ‎‎



كلمات مفتاحية