.الامراض التى تعالج بالطب البديل والاعشاب


‎‎ الالتهاب الكيسى ‎‎
‎‎ الالتهاب الكيسي والأوتار

الالتهاب الكيسي هو اضطراب يسبب ألماً بمفاصل الجسم ويؤثر غالبا في مفاصل الكتف او الورك ويحدث نتيجة التهاب الكيسي المصلى وهو كيس صغير ملئ بسائل يعمل كسسطح يسهل الانزلاق لعضلة تتحرك فوق عظمة. ويحدث هذا الالتهاب في العادة نتيجة نشاط زائد للذراع او الرجل فيصبح الكتف او الورك مصدر ألم ويصعب تحريكه. اما التهاب الأوتار فهو التهاب بالوتر وهو النسيج الليفي المرن القوي الذي يربط العضلة بالعظام.. يستخدم التعبيران احيانا بشكل تبادلي فالكيس المجاور لموضع وصل الوتر بالعظم وكل من الأمرين يسبب ألماً داخل وحول المفصل. ان التهاب الكيس والوتر ناتجان عن نفس السبب وهو الاستخدام الزائد لمفصل ما، هذه المشاكل ناتجة عن الرياضات مثل مرفق التنس (التهاب المرفق للاعبي التنس) والأعمال التي تتطلب تكرار حركة ما كالجزارة والنجارة.


يعالج الأطباء هذه الحالات بحقن عقار الكورتيزون في الكيس او استخدام عقاقير مانعة للالتهابات مثل الاسبرين ومضادات الالتهاب اللااسترودية.


هل هناك علاج للالتهاب الكيسي والتهاب الأوتار من الأدوية العشبية؟

- نعم هناك أدوية عشبية ناجحة في علاج الالتهاب الكيسي والتهاب الأوتار وهي كالآتي:


الردبكية Echinace

والردبكية انواع متعددة وهو نبات عشبي معمر ذو ازهار جميلة ذات لون قرمزي إلى بنفسجي وتشبه في شكلها ازهار دوار الشمس الا انها صغيرة، يصل ارتفاع النبات الى 50سم وأوراقه كبيرة.

الجزء المستخدم من النبات جميع أجزائه بما في ذلك الجذور يعرف النبات علميا باسم Echinacea Pururea

موطن النبات الأصلي وسط وشرق الولايات المتحدة الامريكية ويزرع في اوروبا.

تحتوي الردبكية على مواد متعددة السكاكر وزيت طيار وفلافونيدات والكامايدز وبولينيز وحمض الافتين ومشتقات حمض الفريوليك.

يقول مايكل مور مؤلف كتاب النباتات الطبيعية في الصحراء واحد الرواد في الأعشاب في الولايات المتحدة الأمريكية انه يفضل أن يتناول الشخص المصاب بهذا النوع من الالتهابات نصف أونصة "ملعقة أكل" يوميا حتى يزول الورم ويختفي الألم.


عرقسوس Licorice

عرقسوس يكون مؤثرا في علاج حالات الالتهاب الكيسي والتهاب الاوتار مثله مثل الكورتيزون شائع الاستخدام ومن المعروف ان المادة التي تشبه الكورتيزون في عرقسوس هي جلسراتيك لا تسبب الأضرار الجانبية التي يسببها الكورتيزون مثل زيادة الوزن وسوء الهضم واضطراب النوم وضعف المناعة تجاه العدوى، ويمكن استخدام ملء ملعقة صغيرة من مسحوق عرقسوس مرة الى مرتين في اليوم مع ملاحظة عدم استخدامه من قبل الأشخاص المصابين بارتفاع في ضغط الدم.

الكركم TURMERIC

سبق الحديث عن الكركم بشكل مفصل ويقول كل من الدكتور جوزيف بيزورنو رئيس جامعة ماستير في سياتل والمعالج بالطبيعة الدكتور مايكل مواري مؤلفي كتاب (Medicine) أن مادة الكوركومين الموجودة في جذور الكركم فعالة مثلها مثل الكورتيزون في علاج بعض الالتهابات وينصحون بتناول ما بين 250الى 500ملليجرام كوركومين مع 250ملليجراماً بروميلين ثلاث مرات في اليوم وذلك بين الوجبات ويمكن استبدال البروميلين بالأناناس حيث انه يحتوي على هذا المركب ويمكن عمل عصير اناناس مع الباباي (عنبروت) ويمزج في العصير المقادير المحددة اعلاه من الكوركومين الذي يشترى من محلات الأغذية واذا تعذر وجود الكركومنين فيمكن استخدام مسحوق الكركم وبضعف الكمية.


- الأناناس PINEAPPLE

يعتقد الرياضيون ان الأناناس الذي يحتوي على انزيم البروميلين (Bromelainm) هو من مضادات الالتهابات الخاصة بالالتهاب الكيسي والتهاب الأوتار حيث يقلل من الورم ويخفف الآلام ويساعد على شفاء اصابات المفاصل والأوتار.

ويتناول الرياضيون قبل البدء في تدريباتهم كميات كبيرة من الأناناس وكذلك بعد انتهاء التدريب حيث تقيهم من الالتهابات الكيسي والتهاب الأوتار.


- الصفصاف WILLOW

والجزء المستخدم من نبات الصفصاف هو اللحاء الذي يحتوي على الساليسيلات (salicylates) المكون الطبيعي للاسبرين. حيث يؤخذ ما بين ملعقة إلى ملعقتين صغيرتين ثم توضع في وعاء ويضاف له ملء كوب من الماء ويترك على النار لمدة 20دقيقة ويشرب منه كوب مرة أو مرتين يوميا.. ويجب على الاشخاص المصابين بالحساسية ضد الاسبرين عدم استخدام جذور نبات الصفصاف لأنه يعطي نفس حساسية الاسبرين.

الزنجبيل Ginger

يعتبر الزنجبيل من المواد الطبيعية الذي استخدم من آلاف السنين ويستعمل على نطاق واسع في علاج الالتهاب الكيسي والتهاب الأوتار وأفضل طريقة هو استعمال مزيج من الأناناس والزنجبيل، حيث يعصر الاناناس ثم يضاف إلى العصير ملء ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل ويمزج ثم يشرب بمعدل كوب إلى كوبين في اليوم.


الرجلة Purslane

والرجلة التي تعرف باسم البقلة الحمقاء عبارة عن نبات عشبي حولي أحيانا يكون زاحفا والجزء المستخدم منه جميع اجزاء النبات وتحتوي الرجلة على معدن المغنسيوم وقد وجد ان المغنسيوم معدن هام للعضلات والعظام والانسجة، ويمكن مزج الرجلة مع الفول الأخضر والسبانخ والخس على شكل سلطة وأكلها، فهي تحد كثيرا من الالتهاب الكيسي والتهاب الأوتار.


القراص الشائك Stinging nettle

والقراص نبات عشبي معمر يصل ارتفاعه إلى 40سم. والجزء المستخدم منه جميع أجزاء النبات ويحتوي على فلاقوتيدات وأهم مركباته روتين، وكذلك يحتوي على سيلليسيك أسد وزيت طيار وبوتاسيوم ونتريت وهستامين وسبيروتنين وحمض الفورميك، واستيايل كولين ويستخدم كعلاج للنقرس والروماتيزم، ولذلك يعتبر كعلاج واعد لالتهابات الأوتار والتهاب المفاصل. حيث يستعمل ملء ملعقة صغيرة من مسحوق القرص مع ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب.


ذنب الخيل Horsetail

وهو نبات عشبي معمر لا يزيد ارتفاعه عن 14سم والموطن الأصلي له أوروبا وينمو في آسيا وفي جنوب تركيا وإيران وفي جبال الهملاي وفي وسط وشمال الصين واليابان.

الجزء المستعمل منه الاغصان الطرية الطازجة: يحتوي النبات على فلافوتيدات ومن أهمها أوبوجنين وكفيرول ويحتوي على استر حمض الكافئين كما يحتوي على سيلليسيك اسد وفلوريدات بايريدينيه مثل حمض النيكوتين والباليسوسترين ويستعمل ذنب الخيل لعلاج عدوى المجاري البولية واخراج حصاة الكلى والمثانة وكذلك لعلاج الجروح والحروق وهذا مثبت في دستور الأدوية العشبية الألمانية.

وحيث ان هذا العشب من أغنى المصادر الطبية بالسيلكون حيث أوضحت عدة دراسات ان السيلكون هام لصحة الغضاريف والانسجة الضامة مثل الأوتار وطريقة الاستعمال ان يؤخذ 5 ملاعق صغيرة من العشب المجفف وتوضع في وعاء ثم يضاف له لتر من الماء وملعقة سكر ثم يغلى المزيج ثم يخفف اللهب ويترك على النار لمدة ثلاث ساعات ثم بعد ذلك يصفى ويؤخذ السائل الصافي ويشرب منه كوب مرتين في اليوم.

نقلا عن الاثنين 17 محرم 1425العدد 13044 السنة 39

التهاب الكيس الزلالي.. آلام مزمنة تُحد من حركة المفاصل والمرامية تساعد في الشفاء

الأكياس الزلالية عبارة عن أكياس صغيرة ممتلئة بالسوائل ووظيفتها السماح لمختلف أجزاء المفصل بالحركة أحدهما فوق الآخر بمرونة وسهولة جيدة. وأهم الأعضاء التي تحتوي على الأكياس الزلالية الركبة والمرفق والكتف ومفصل الفخذ.

وعندما يتلهب الكيس الزلالي فإنه يسبب الألم ما ينجم عنه الحد من حركة المفصل المصاب، ومما يسبب اشتداد الحالة ترسب معدن الكالسيوم في الكيس الزلالي . والتهاب الكيس قد يظهر في شكلين إما حاد أو مزمن ويحدث التهاب الكيس الزلالي الحاد فجأة ويحدث هذا الالتهاب نتيجة التعرض لهواء بارد او تعرض المفصل للبرد، واستعمال المفصل استعمالاً مفرطاً كما هو الحال في العزف على البيانو او الألعاب الرياضية خاصة التنس وجميع الأعمال التي تتحرك فيها المفاصل بكثرة، وتكثر مثل هذه الالتهابات الزلالية في الكتف، وعادة يختفي الالتهاب دونما أي علاج، وإذا تعذر شفاء المفصل فإنه يجب على المريض اخذ الراحة التامة في السرير حتى زوال الالتهاب ويحبذ ان يتعرض المصاب الى حرارة رطبة حيث ان الحرارة الجافة تزيد من الألم، وإذا لم يشفى الكيس الزلالي الملتهب فإن الطبيب في مثل هذه الحالة يقوم فإفراغ السائل داخل الكيس الزلالي بواسطة ادخال ابره جوفاء وذلك من اجل إخراج او تصريف السائل المحتوي على معدن الكالسيوم، وفي نفس الوقت قد يخرم الكيس الزلالي في بضع مواقع منعاً لعودة السائل وأملاح الكالسيوم الى التراكم مرة ثانية! وهناك طريقة فعالة في إزالة النوبات الحادة في المفصل هو حقنة بالايثرويدك مثل الكورتيزون والهيدروكورتيزون والهرمون المنشط لقشرة الكظر.

اما التهاب الكيس الزلالي المزمن فقد يعقب النوبة الحادة وفيه يستمر الألم والحد من الحركة حول المفصل والفحص بالأشعة السينية تظهر في الغالب رواسب املاح الكالسيوم، وإذا لم تنجح الراحة في السرير والأدوية فقد يستلزم الأمر علاجاً بالأشعة السينية أو بالجراحة لإزالة أملاح الكالسيوم المترسبة وفي بعض الأحيان يحدث الالتهاب الكيسي المفصلي من جراء تورم الكيس الزلالي المحيط بمفصل رئيسي والذي يعرف عادة باسم ركبة خادمة المنزل او مرفق لاعب التنس وكتف كاتب الآلة الكاتبة.

هل هناك علاج لالتهابات الكيس الزلالي بواسطة الاعشاب ومشتقاتها؟

- نعم توجد عدة اعشاب وزيوت لعلاج التهاب الكيس الزلالي وهي:

نبات البراغيث:

ويعرف هذا النبات بأسم "غافث" وهو عشب معمر له جذور قصيرة ينبت منه ساق قائم وغير متفرع الأوراق جالسة غير معنقة وحوافها مسننة ومغطاة بشعيرات دقيقة، الأزهار الصفراء اللون لها أشكال النجمة وتتجمع على هيئة سنابل في نهاية الساق، تنمو العشبة بشكل كبير في جميع انحاء أوروبا، الجزء المستعمل من النبات العروق المزهرة والأوراق وتتميز العشبة برائحتها الزكية عندما تكون جافة وطعماً مستساغاً مع مرارة يسيرة، تحتوي عشبة البراغيث على مواد عفصية من ضمنها حامض الساليسيك وزيت طيار ومركبات مرة وفيتو ستيرول وفيتامينات، تستعمل العشبة كاملاً لعلاج التهاب الكيس الزلالي الحاد والمزمن حيث تؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق النبات وتوضع في ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق لينقع ثم يصفى ويشرب مرة بعد الغداء وأخرى عن النوم.

الكشمش الأسود:

الكشمش شجيرة تسقط أوراقها في فصل الشتاء وهي معمرة لها فروع وأوراقها طويلة الأعناق ومتبادلة ومقسمة الى ثلاثة او خمسة أقسام وعليها غدد صفراء في الوجه السفلي للورقة، الأزهار صغيرة تميل الى اللون الأخضر على هيئة عناقيد مدلاة الى الأسفل، الثمرة كروية سوداء اللون لبية، الأجزاء المستخدمة من النبات الأوراق والثمار، تحتوي الأوراق والثمار على زيت طيار ومواد عفصية وفيتامين ج وسكريات واحماض عضوي، يستعمل مغلي أورق الكشمش الأسود وصبغة ثماره لعلاج التهاب الكيس الزلالي وكذلك لعلاج الروماتزم والنقرس ومدر للبول لتنقية الجسم وكذلك تستعل لممعرق، يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من مجروش الأوراق وتوضع على ملء كوب ماء مغلي ويترك لينقع لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب الى كوبين في اليوم.

المرامية:

وتعرف بعدة أسماء منها الناعمة المخزنية والقصعين والمرامية عبارة عن نبات عشبي معمر ذات ساق مربع مغطى بشعيرات الأزهار زرقاء الى بنفسجية او حمراء بنفسجية الجزء المستخدم من النبات الأوراق فقط.

تحتوي أوراق المرامية على زيت طيار نسبة 2.5% وأهم المركبات في الزيت هو ثوجون وبورنيول وسينيول وكافور كما تحتوي على مركبات مرة وسالفين وبيكروسالفين ومواد استروجينية ومواد راتنجية ومواد عفصية يستعمل مغلي أوراق المرامية لعلاج التهاب الكيس الزلالي ولمكافحة السمنة والروماتزم وتخفف البول السكري ولعلاج الزكام والنزلات الشعيبية، يؤخذ ملء ملعقة صغيرة وتوضع على ملء كوب ماء مغلي ويترك لينقع لمدة 15دقيقة ثم يصفى ويشرب كوب مرة في الصباح وآخر في المساء.

الكرفس:

وهو عشب يصل ارتفاعه الى 50سم وأوراقه مسننة مجنحة ازهاره صفراء اللون، بذوره كروية، الجزء المستخدم طبياً الأوراق الجذور والبذور الزيت، يحتوي الكرفس على زيت طيار وزيت ثابت مع مادة التربين وبروثين ومواد هلامية غروية ومادة الابينول ومواد نشوية وسيليولوزيه ونسبة عالية من البوتاسيوم ويستعمل الكرفس حيث تؤكل الرؤوس الطازجة للكرفس والاوراق الغضة وذلك لعلاج التهاب الكيس الزلالي والروماتزم والنقرس والضعف العصبي والضعف الجنسي.

الفجل:

نبات له جذور غليظة ويوجد منه عدة ألوان وعدة أشكال أوراقه تنبت على شكل باقة تنبت من قاعدة سطح الأرض، أزهاره بيضاء أو زهرية حسب النوع، الجزء المستخدم من النبات الجذر الأسود، تحتوي جذور الفجل على فياتامينات ج و ب المركب ومادة مطهرة تدعى ثيوجلوكزينوليت وأملاح معدنية، يستخدم مبشور جذور الفجل لعلاج التهاب الكيس الزلالي والتهاب المفاصل والعضلات بشكل عام، يؤخذ رُبع ملعقة صغيرة من الجذور المبشورة مرتين الى ثلاث مرات في اليوم ممزوجة مع العسل او سكر النبات.

كما يستخدم الفجل لعلاج حالات البرد والسعال الديكي وللإمساك وعسر الهضم وأمراض الكبد والصفراء وكذلك لقلة إفراز اللبن لدى المرضعات.

قسطل الفرس:

وهو شجرة لها ثمار نشوية شبيهة بثمار الكستنة لكنها مُرة وتأكلها عادة الماعز والضأن ويصل ارتفاع الشجرة الى 30متراً، أوراقها كبيرةمجنحة ولها عناقيد زهرية كالشمعة ذات لون أبيض منقطة بنقط حمراء أو صفراء، الجزء المستخدم من النبات الزيت المستخرج من الأزهار، وكذلك ثمار النبات، تستخدم صبغة ثمار القسطل لعلاج التهاب الكيس الزلالي والروماتزم والنقرس بشكل عام ولعمل الصبغة تقشر بعض الثمار وتقطع الى قطع صغيرة ثم تغمر في زيت زيتون في زجاجة محكمة السد وتقفل لمدة ثلاثة أسابيع ترج يومياً بين حين وآخر ثم تصفى وتعصر الثمار ويحفظ المزيج الزيتي في قنينة عنبرية اللون والعلاج يكون بتدليك موضع الألم 3مرات في اليوم تدليكاً جيداً ومستمراً لمدة ما بين 5الى 10دقائق، ويمكن استخدام زيت الأزهار تدليكاً بنفس الطريقة.

الراوند :

وهو عشب معمر له جذور غليظة أوراقها قاعدية كبيرة الحجم ومقسمة الى عدة افصاص ومسننة ساقها طويلة قوية فارغة مضلعة يحمل أزهاراً في نهاية كل فرع ذات لون احمر الى اخضر الى بيضاء، جميع أجزاء النبات تميل الى الإحمرار، الجزء المستخدم من النبات جذور النبات الجاف، يحتوي الجذور على جلوكوزيدات انثراكينونية وعلى حمض الجاليك وحمض السناميك، وتحوي على النشا واكزلات الكالسيوم وكذلك مواد استروجينية، يستعمل الجذور لعلاج التهاب الكيسي الزلالي حيث يؤخذ ملء ملعقة من مسحوق الجذور وتضاف الى ملء كوب ماء مغلي ثم يغطى ويترك لمدة عشر دقائق ثم بعد ذلك يصف ويشرب بمعدل مرتين الى ثلاث مرات في اليوم.

السرخس الذكر

وهو عشب يصل ارتفاعه الى متر تمتد أوراقه من الساق السمراء اللامعة مباشرة بشكل ريشة الطائر الكبير مسننة يمتد في وسطها خط من منتصف القاعدة حتى الرأس، وفي أسفل الورقة مجموعات صغيرة بشكل دوائر صغيرة سمراء من الفطر. والنبات لا يزهر أما الجذمور فهو بسمك إبهام اليد وعليه قشور بنية اللون، الجزء المستخدم جميع اجزاء النبات، يحتوي السرخس الذكر على مواد راتنجية وأهم مركب فيها هو الغليمارون وحمض فليسيك وزيت ثابت وحمض العفص، تستخدم جذور الجذمور الذكر لعلاج التهاب الكيس الزلالي وآلام الظهر والروماتزم وعرق النسا وآلام القدمين وذلك بوضع الجذمور وهي طازجة بعد تنظيفها دون غسلها داخل كيس صغير أو جورب قطني بحجم يناسب موضع الألم ثم وضعه فوق مكان الألم، كما تستخدم الأغضان والأوراق أيضاً بحالتها الطبيعية لعلاج التهاب الكيس الزلالي وآلام النقرس وآلام القدمين وآلام الظهر الروماتزمية وذلك بوضع غصن مقطع الى اجزاء صغيرة فوق موضع الألم.

نقلا عن جريدة الرياض الاثنين 29 رجب 1425العدد 13233 السنة 40

سائل يسأل فيما إذا كان هناك أعشاب تفيد في التهابات الأوتار في الكتف علماً بأن الأشعة لم تظهر أي مشاكل في عظام الكتف والآلام الشديدة
- أخي السائل يمكنك أخذ فلفل أبيض مع ورق زيتون مع حبة سوداء بكميات متساوية ثم تغمرها في زيت سمسم ثم تتركها لمدة 12ساعة ثم تصفي الزيت وتدهن به الأماكن الملتهبة مع المساج لتلك المناطق وذلك قبل النوم ليلياً.

التشنج والتواء العصب

* ينفع شرب طبيخ عود البلسان لمن به تشنج امتلاثي وكذلك دهنه .

* الخطمي صالح لتمدد الأعصاب ضمادأ لانه ينضج ويحلل ويفجر الأورام .

* إذا خلط الملح بالعسل ودقيق وضمد به نفع من التواء العصب ووهنه .

*_السذاب إذا شرب منه كل يوم درهم نفع من التشنج مجرب .

*الحلتيت يسقى منه قدر حبة كرسنة في أوقيتين عسلأ لمن به تشنج نفعه ، ومن المروخات الجليلة لهم القوية التحليل : دهن الخروع ، ودهن قثاء الحمار، ودهن القسط ، ودهن السوسن الأبيض ملين للأعصاب مروخأ.

دهان للأعصاب

المقادير :-

_شب أو شب الفؤاد ( 4جرام )

- دم الأخوين ( 2جرام ) - عود القسط (4جرام )

- صبر ( 4جرام )

- حرمل ( 1جرام )

- سدر (4جرام )

- شمع نحل (20 - 25جرام ) - فكس (100جرام ) .

طريقة الاستعمال :-

تطحن الأعشاب جيدا حتى تصبح كالبودرة ، ثم يوضع شمع النحل على نار خفيفة حتى يسيل ، ثم يرفع ويخلط مع الأعشاب ، ثم يترك حتى يبرد وقبل أن يجمد يخلط مع الفكس ، ثم يستعمل عند الحاجة للأعصاب والروماتيزم والمفاصل . ‎‎



كلمات مفتاحية